الرئيسيةمجلة المنتدىاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
TvQuran

شاطر | 
 

 ثمامة بن أثال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MR.KHALID
مــدـ#ـيــرـرـر آلمــنــ ـتــدى :
مــدـ#ـيــرـرـر آلمــنــ ـتــدى :
avatar

كيف تعرفت علينا : آخر
ذكر الحمل عدد المساهمات : 438
نقاط : 12719
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 33
الموقع : السعودية-الرياض

مُساهمةموضوع: ثمامة بن أثال   الأحد يناير 23, 2011 6:24 pm




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث خيلاً جهة نجد .. لينظروا له ما حول المدينة ..



فبنما هم يتجولون على دوابهم .. فإذا برجل قد تقلد سلاحه .. ولبس الإحرام


وهو يلبي قائلاً : لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك .. إلا شريكاً هو
لك .. تملكه وما ملك .. ويردد : إلا شريكاً هو لك .. تملكه وما ملك ..


فأقبل الصحابة عليه .. وسألوه أين يريد .. فأخبرهم أنه يريد مكة .. فنظروا
في حاله فإذا هو قد أقبل من ديار مسيلمة الكذاب .. الذي ادعى النبوة ..


فربطوه وأوثقوه وجاؤوا به إلى المدينة .. ليراه النبي صلى الله عليه وسلم .. ويقضي فيه ما شاء ..




فلما رآه النبي عليه الصلاة والسلام .. قال لأصحابه : أتدون من أسرتم


هذا ثمامة بن أثال سيد بني حنيفة


ثم قال اربطوه في سارية من سواري المسجد .. وأكرموه ..


ثم ذهب صلى الله عليه وسلم إلى بيته وجمع ما عنده من طعام وأرسل به إليه ..


فربطوه بسارية من سواري المسجد


فخرج إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما عندك يا ثمامة ؟






قال : عندي خير يا محمد .. إن تقتلني تقتل ذا دم .. ( أي ينتقم لي قومي )
.. و إن تنعم تنعم على شاكر .. وإن كنت تريد المال فسل منه ما شئت .
.


فتركه صلى الله عليه وسلم حتى كان الغد .. ثم قال له : ما عندك يا ثمامة ؟


فقال : عندي ما قلت لك إن تقتلني تقتل ذا دم .. و إن تنعم تنعم على شاكر .. و إن كنت تريد المال فسل منه ما شئت ..


فتركه صلى الله عليه وسلم حتى بعد الغد .. فمر به فقال : ما عندك يا ثمامة ؟


فقال : عندي ما قلت لك ..


فلما رأى صلى الله عليه وسلم أنه لا رغبة له في الإسلام .. وقد رأى صلاة
المسلمين .. وسمع حديثم .. ورأى كرمهم .. قال صلى الله عليه وسلم : أطلقوا
ثمامة .. فأطلقوه .. وأعطوه دابته وودعوه ..





فانطلق ثمامة إلى ماء قريب من المسجد .. فاغتسل .. ثم دخل المسجد .


فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ..


يا محمد والله ما كان على وجه الأرض وجه أبغض إلي من وجهك .. فقد أصبح وجهك أحب الوجوه إلي ..


و الله ما كان دين أبغض إلي من دينك .. فأصبح دينك أحب الدين إلي ..


والله ما كان من بلد أبغض إلي من بلدك فأصبح بلدك أحب البلاد إلي ..


ثم قال : يا رسول الله .. إن خيلك أخذتني وأنا أريد العمرة فماذا ترى ؟


فبشره النبي صلى الله عليه وسلم بالخير .. وأمره أن يكمل طريقه إلى مكة ويعتمر




فذهب إلى مكة يلبي بالتوحيد قائلاً .. لبيك لا شريك لك .. لبيك لا شريك لك ..


نعم أسلم فقال : لبيك لا شريك لك .. فلا قبر مع الله يعبد .. ولا صنم
يُصلَّى له ويُسْجَد .. ثم دخل ثمامة رضي الله عنه مكة .. فتسامع به سادات
قريش فأقبلوا عليه ..


فسمعوا تلبيته فإذا هو يقول .. لبيك لا شريك لك .. لبيك لا شريك لك ..


فقال له قائل : أصبوت ؟ قال : لا .. ولكن أسلمت مع محمد صلى الله عليه وسلم ..


فهموا به أن يؤذوه .. فصاح بهم وقال :


والله .. لا تأتيكم من اليمامة حبة حنطة .. حتى يأذن فيها النبي صلى الله عليه وسلم



وانصرف إلى بلده ومنع الحمل إلى مكة فجهدت قريش فكتبوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه بأرحامهم إلا كتب إلى ثمامة يخلي لهم حمل الطعام


ففعل ذلك رسول الله عليه الصلاة والسلام




[size=9]


المصدر: مـنـتــديـآتـ ـركـنـ آلآمـآسـيـ - The-Khalid.yoo7.com





[/size]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


انت الزائر رقم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

لمواضيعي

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://the-khalid.yoo7.com
 
ثمامة بن أثال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتــديـآتـ ـركـنـ آلآمـآسـيـ :: آلمـنـتــدى آلآسـلآمـيـ-
انتقل الى:  

للتسجيل اضغط هـنـا